"ناشيونال انترست": فخر الصناعة الروسية تحطمت بسلاح الثوار السوريين

"ناشيونال انترست": فخر الصناعة الروسية تحطمت بسلاح الثوار السوريين
الدرر الشامية:

كشفت مجلة "ناشيونال انترست" الأمريكية عن تحطم فخر الصناعة العسكرية الروسية في سوريا، على أيدي فصائل الثورة، بأسلحة قديمة.

وأكدت المجلة، خلال تقرير ترجمه موقع "المدن" اللبناني، أن دبابة "تي 90 اي" التي استقدمت روسيا 30 منها لدعم النظام السوري في العام 2015 فشلت في تلميع الصناعة الحربية الروسية.

وأضافت أن فصائل المعارضة السورية تمكنت من تدمير عدة دبابات من هذا الطراز بصواريخ قديمة، واستطاعت اغتنام عدد منها واستخدمتها في معاركها ضد النظام.

وأوضحت المجلة الأمريكية أن من حسن حظ النظام أن المعارضة السورية لم تحصل على صواريخ حديثة مضادة للدروع، التي تستخدم في الهجوم العلوي، وفوق هذا تشوهت سمعة تلك الدبابات.

وأشار التقرير أن فصائل الثوار في سوريا تعلمت كيف تنصب كمائن للدبابات -ولو أنه بشكل غير حكيم- إلا أنه أضر بسمعة تلك الدبابات.

وأكد كاتب التقرير "جاكوب جانوفسكي" أنه يملك في أرشيفه صورًا لتدمير المدرعات في سوريا، من بينها تعطيل خمس أو ست دبابات "تي 90" في العامين 2016 و2017، بصواريخ مضادة للدروع، معظمها من نوع "تاو"، بالإضافة لأربعة أصيبت لكن لم يتم كشف مصيرها.

وأضاف الكاتب أن دبابتين من الدبابات الثلاثين اغتنمتها هيئة تحرير الشام واستخدمتها في القتال ضد قوات الأسد، في حين استولى تنظيم الدولة على ثالثة في العام 2017، كما تم استهداف أخرى بصاروخ تاو قبل ذلك بعام.

وخلص التقرير إلى أن الحرب السورية أظهرت أن أي دبابة مهما بلغت حداثتها تبقى معرضة للخطر، في ظل وجود صواريخ حديثة من نوع "أي تي جي إم"، ذات المدى الطويل.