رغم الحديث عن اتفاق تسوية.. قوات الأسد تدفع بتعزيزات غير مسبوقة باتجاه درعا

رغم الحديث عن اتفاق تسوية.. قوات الأسد تدفع بتعزيزات غير مسبوقة باتجاه درعا
الدرر الشامية:

دفعت قوات الأسد بتعزيزات عسكرية غير مسبوقة باتجاه محافظة درعا جنوبي سوريا، بعد ساعات من الحديث عن اتفاق بين الأهالي والنظام في درعا البلد.

وأكد "تجمع أحرار حوران" أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت اليوم الأحد، إلى الملعب البلدي في مدينة درعا، كما أن أرتالًا أخرى في طريقها إلى المنطقة.

وأضافت المصادر أن عدة أرتال عسكرية شوهدت على أوتوستراد "دمشق - درعا"، مؤلفة من عشرات الدبابات والمدافع، يرافقها المئات من عناصر الميليشيات.

وأوضح التجمع أن مئات العناصر من ميليشيات الفرقة الرابعة وقوات النمر تمركزت بحي الضاحية القريب من مداخل ريف درعا الغربي.

وتحدثت مصادر أخرى عن وصول أحد عشر رتلًا حتى اللحظة، من الفرقة الرابعة والخامسة والتاسعة، ومن الفيلق الخامس، تحضيرًا لحملة عسكرية على المنطقة.

وكانت لجنة التفاوض في درعا البلد توصلت لاتفاق مع قوات النظام يقضي بتسليم عدد محدود من قطع السلاح الخفيف، وإجراء تسوية جديدة لعشرات الشبان، وفتح الطرقات المغلقة، والموافقة على إقامة ثلاث نقاط للأمن العسكري في درعا البلد.