سخرية واسعة بعد انقطاع التكييف على متن طائرة تابعة لنظام الأسد

سخرية واسعة بعد انقطاع التكييف على متن طائرة تابعة لنظام الأسد
الدرر الشامية:

سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من انقطاع التكييف ضمن طائرة تملكها شركة "أجنحة الشام" التابعة لنظام الأسد.

وظهر في المقطع ضجة كبيرة داخل الطائرة وشاب يصرخ بين المسافرين ويطلب تشغيل التكييف، ويخبر الحاضرين بوجود امرأة مصابة بالإغماء.

وحاول المضيفون تهدئة الركاب ريثما يتم إصلاح الخلل، إلا أنهم ازدادوا بالضجيج، وأخبروهم أنهم لم يدفعوا أموالهم لكي يركبوا في طائرة ليس فيها خدمات.

وانهالت التعليقات الساخرة من قبل المتابعين على الحادثة، حيث علق حساب باسم "وئام عدنان سليمان": "يحمدو ربن أنو ماخلص الكيروسين بنص الجو ووقعت فيهن الطيارة صحي إيمت رح يعملو بطاقة ذكية لكيروسين الطائراات معقول نسيانين الموضوع".

وعلقت "لارا علي": "لك اهلا وسهلا فيكن بس نحنا خبرناكن الكلب مابيرضى يجي لعندنا خبرناكن انو نحنا صرنا ألعن من الصومال وماعنا لا أكل ولامي ولاكهرباء ياعمي نحنا انتهينا نائصكن سخامنا كمان؟ ".

ويعاني الموالون في مناطق سيطرة الأسد من أزمات معيشية صعبة، على رأسها الكهرباء، إذ بلغت ساعات التقنين في بعض مناطق اللاذقية 6 ساعات قطع مقابل ثلاثة أرباع الساعة وصل.