غضب في الكويت بعد تجسيد نبي الله إبراهيم ببرنامج تلفزيوني

غضب في الكويت بسبب تجسيد نبي الله إبراهيم ببرنامج تلفزيوني
الدرر الشامية:

تسبب برنامج تلفزيوني في الكويت جسد شخصية نبي الله إبراهيم عليه السلام بموجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر النائب في مجلس الأمة الكويتي الدكتور حمد المطر تغريدة عبر موقع تويتر وأرفقها بصورة من برنامج عرضته القناة الثانية في تلفزيون الكويت تجسيدا لشخصية نبي الله إبراهيم، مطالبا وزير الإعلام بفتح تحقيق ومحاسبة المسؤول عن هذا البرنامج..

وقال النائب الكويتي في تغريدته " وزير الإعلام لا يجوز ما تم عرضه بقناة التلفزيون الثانية من تجسيد لسيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام".

وأضاف: "واجب عليك فتح تحقيق بما حصل ومحاسبة المسئول عن هذا البرنامج. فقضايا دينية مثل تجسيد الأنبياء يجب أخذ موافقة الهيئة الشرعية بوزارة الأوقاف".

واستنكر عدد من النشطاء والأكاديميين تجسيد شخصية الأنبياء في برنامج، وقال الدكتور سالم الشمري "لايجوز شرعا تجسيد الأنبياء تأكيدا لقرار مجمع الفقه الإسلامي بجدة في دورته الثامنة المنعقدة عام 1405هـ الصادر في هذا الشأن، المتضمن تحريم تصوير النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسائر الرسل والأنبياء عليهم السلام والصحابة رضي الله عنهم، ووجوب منع ذلك".

اجراء حاسم من وزارة الإعلام الكويتية

ومن جانبها أحالت وزارة الإعلام الكويتية فريق عمل البرنامج التلفزيوني إلى التحقيق، بعد وقف بثه "لمخالفتهم للوائح ونظم لجنة الخطاب الديني في الوزارة".

وقالت الناطق الرسمي باسم الوزارة أنوار مراد، إنه وبناء على تعليمات من وزير الإعلام والثقافة وزير الدولة لشؤون الشباب عبد الرحمن المطيري، فقد اتخذت الوزارة إجراء عاجلا بحق فريق عمل أحد البرامج التلفزيونية المخالفة للوائح ونظم لجنة الخطاب الديني في الوزارة، والذي سبق أن بث على شاشة القناة الثانية.

وقالت مراد في بيان لها "إن الإجراء الإداري تمثل بوقف بث البرنامج وإحالة فريق العمل إلى التحقيق، لبيان أسباب المخالفة وعدم عرض العمل قبل بثه تلفزيونيا على لجنة الخطاب الديني في الوزارة".

وأكدت حرص الوزارة على عرض جميع البرامج التي تتعلق بالجوانب الدينية على لجنة الخطاب الديني للتأكد من سلامتها من كل الجوانب.