بعد هجماتها الأخيرة ضد القواعد الأمريكية.. الميليشيات الإيرانية تتلقى الضربة الأولى شرق سوريا

بعد هجماتها الأخيرة ضد القواعد الأمريكية.. الميليشيات الإيرانية تتلقى الضربة الأولى شرق سوريا
الدرر الشامية:

تلقت الميليشيات الإيرانية الضربة الجوية الأولى، ظهر اليوم الأحد، بعد أيام على استهدافها لقواعد الجيش الأمريكي في العراق وسوريا بالطائرات المسيرة والقذائف الصاروخية.

وأكد موقع "عين الفرات" أن طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي استهدفت شاحنةً محملةً بالأسلحة والذخائر، قرب قرية الهري، بريف البوكمال، شرقي سوريا.

وأضاف أن الغارة أدت لتدمير الشاحنة بشكل كامل، ومقتل عنصرين كانوا بداخلها، واحتراق جميع حمولتها، من سلاح وذخيرة.

وأوضح الموقع أن الميليشيات الإيرانية سارعت لتطويق المكان المستهدف، وقطعت الطرقات الموصلة إليه، واستنفرت جميع مجموعاتها في مدن البوكمال السورية والقائم العراقية، كما نفذت قوات الأسد استنفارًا مماثلًا.

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات نفذت عملية إعادة انتشار لعناصرها بين الأحياء السكنية، كما أخلت مقراتها بشكل سريع، لتخوفها من ضربات أخرى.

وكانت الميليشيات الإيرانية تلقت نهاية الشهر الفائت، ضربات جوية موجعة، شرقي البوكمال، ثم ما لبثت أن أعطت أوامرها باستهداف عدة قواعد أمريكية في سوريا والعراق، من بينها حقلي العمر وكونيكو للنفط والغاز في سوريا، ومطار أربيل وعين الأسد في العراق.