الإعلامي الموالي "صهيب المصري" يهاجم نظام الأسد ويتهمه بإرهاق السوريين بالضرائب

الإعلامي الموالي "صهيب المصري" يهاجم نظام الأسد ويتهمه بإرهاق السوريين بالضرائب
الدرر الشامية:

هاجم الإعلامي الموالي صهيب المصري، نظام الأسد، واتهمه بإرهاق السوريين بالضرائب، وبتسليط المفسدين على كل تفاصيل حياتهم، والسعي إلى تطفيش السوريين.

وخلال بث مباشر له عبر صفحته بـ "فيسبوك"، هاجم المصري جمركة نظام الأسد لكل صغيرة وكبيرة في البلاد، مضيفًا أنه استيقظ صباحًا ليجد المودم الخاص به قد توقف لعدم جمركته.

وتساءل الإعلامي الموالي عن سبب وجود مثل تلك العقلية التي لا تدع شركات الاتصالات يكلفوا أنفسهم عناء تحذير المستخدمين قبل مدة من توقيف تلك الأجهزة، وتعطيل عمل أصحابها.

وأوضح المصري أن ما نسبته 99 بالمئة من تلك الأجهزة توقف عن العمل، دون سابق إنذار، مع حلول عيد الأضحى، منتقدًا تلك الضريبة التي ابتكرها النظام على مثل هذه الأجهزة، والتي تقدر بـ 150 ألف ليرة، مع العلم أن سعره كان قبل ثلاث سنوات 30 ألف.

واتهم الإعلامي حكومة الأسد بالتعامل مع السوريين من باب أنهم أغبياء، في وقت تسعى فيه لخنق أي أمل لديهم بالحياة، وفوق كل هذا تسمح للفاسدين بالتحكم بهم. وأكد المصري أن الحكومة تبحث عن طريقة لتطفيش الناس، وجعلهم يصابون بسكتات قلبية، داعيًا إياها لتحميل السوريين بسفن وتسفيرهم.

ويعاني السوريون في مناطق سيطرة الأسد من واقع معيشي صعب في ظل الضرائب التي يفرضها نظام الأسد على كل صغيرة وكبيرة، بدءًا بالسيارات والعقارات والمنازل.. وانتهاء بالأجهزة الخليوية والمواد الغذائية.