اقتراح سعودي لتغيير خريطة منطقة الخليج يهدد بتصاعد التوتر مع الإمارات

اقتراح سعودي لتغيير خريطة منطقة الخليج يهدد بتصاعد التوتر مع الإمارات
الدرر الشامية:

قدم مهندس سعودي اقتراحًا جديدًا لإنشاء مشروع اقتصادي ضخم مع سلطنة عمان سيكون بمثابة ضربة قوية لدولة الإمارات.

فقد اقترح المهندس عبدالعزيز السحيباني شق قناة بحرية تربط الخليج العربي ببحر العرب عبر الربع الخالي وسلطنة عمان.

وقال المهندس السحيباني في تغريدة بحسابه بتويتر: "80 % من مسار القناة عبارة عن رمال يسهل إزاحتها، وجزء من المسار أقل من منسوب البحر".

وأشار إلى أن العائد من هذا المقترح أنه سيكون بديلًا لمضيق هرمز، إضافة إلى إنشاء مشاريع ضخمة للثروة السمكية، وزراعة ملحية متمثلة في الأرز، ومشاريع سياحية أيضًا.

وأثار الاقتراح جدلًا واسعًا على موقع تويتر بين مؤيد ومعارض للفكرة فيما اعتبر مغردون أن هذه القناة ستكون ضربة اقتصادية قوية لدولة الإمارات.

وكتب سعود الرشيد: "بصراحة سيكون ضربة معلم وهدف استراتيجي بعيد المدى وسيكون ذو فائدة عظيمة على جميع الدول نتمنى ذلك بأقرب فرصة".

ويأتي هذا الاقتراح بالتزامن مع زيارة سلطان عُمان إلى السعودية وتم التوقيع خلالها عدة اتفاقيات ومذكرة تفاهم بشأن تأسيس مجلس التنسيق السعودي العُماني.

وكانت وكالة " بلومبرج" سلطت الضوء في تقرير مطول لها على زيارة السلطان هيثم التاريخية للسعودية والتي بدأها أمس الأحد،  مشيرة إلى أنها تعد أول زيارة يقوم بها زعيم عُماني للمملكة منذ أكثر من عقد من الزمن، في إشارة إلى تحالفات متغيرة في الخليج العربي.

ونقلت "بلومبرج" عن "أيهم كامل" رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمجموعة أوراسيا الاستشارية، قوله إن زيارة السلطان هيثم للرياض سبقها عمل كثير خلف الكواليس لمحاولة بناء أساس لأمور ذات أهمية ملموسة بين السعودية والعُمانيين.

وأضاف: في الرياض ينظرون إلى السلطان هيثم على أنه يميل نحو السعودية فيما يتعلق بشؤون الخليج.

ووفق "بلومبرج" تأتي الزيارة، في وقت تتصاعد فيه التوترات بين السعودية والإمارات بسبب الخلافات حول السياسات النفطية، والتوجهات الجيوسياسية والمنافسة الاقتصادية.