وزير الخارجية العماني يقطع الشك باليقين بشأن تطبيع السلطنة علاقاتها مع إسرائيل

وزير الخارجية العماني يقطع الشك باليقين بشأن تطبيع السلطنة علاقاتها مع إسرائيل
الدرر الشامية:

بعد تكهنات وتوقعات سياسية أن سلطنة عمان ستكون الدولة الخليجية الثالثة في التطبيع مع إسرائيل، كشف وزير الخارجية العماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، الموقف القاطع لبلاده من هذه القضية.

أكد الوزير العماني أن بلاده تدعم الجهود التي تحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين بين فلسطين وإسرائيل.

وفي نفس الوقت نفى أن تكون سلطنة عُمان هي الدولة الخليجية الثالثة بعد دولتي الإمارات والبحرين التي تطبع علاقاتها مع إسرائيل، بحسب موقع "الشرق الأوسط"

وكشف وزير الخارجية العُماني أن القمة المرتقبة بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والسلطان هيثم بن طارق، سلطان عُمان، التي تعقد يوم غدٍ في مدينة نيوم، ستشهد إطلاق مجلس تنسيق بين البلدين، معتبرًا أن هذا المجلس سيكون إطارًا لكثير من الاتفاقيات المزمع توقيعها بين البلدين.