سعود الفوزان يتطاول على القرآن الكريم بتغريدة مسيئة ويفجر موجة غضب عارمة

سعود الفوزان يتطاول على القرآن الكريم بتغريدة مسيئة ويفجر موجة غضب عارمة
الدرر الشامية:

أثار الكاتب السعودي سعود الفوزان موجة غضب عارمة بعد نشره تغريدة مسيئة للإسلام تطاول فيها على القرآن الكريم بحسب مغردين.

وقال "الفوزان" في تغريدته المثيرة على حسابه تويتر: "لماذا نحاول أن نغطي عين الشمس بغربال.. اخواني واخواتي الحق يقال اليوم او غدا سؤالي لماذا المرأه المسلمه المصلية والعفيفه شهادتها بنصف الرجل ولماذا نصيبها من الورث أقل من الرجل ولماذا يتزوج عليها زوجها بثلاث؟"

وطالب الفوزان في ختام التغريدة بتصحيح هذه الاحكام الشرعية في الإسلام فقال "اذا كان هذا بالموروث ماهو المانع أن نصححه في الألفية الثانية هذا حقها" على حد زعمه.

وقوبلت تغريدة الفوزان بانتقادات حادة من المتابعين الذين طالبوا الجهات المختصة بمحاسبته على تطاوله واساءته للإسلام.

وفي هذا الصدد قال عيد الرياحي "هذا الشخص يستفز المجتمع السعودي المسلم بكل تغريدة  لماذا لا نشاهد رد فعل بالنيابة عن المجتمع من النائب العام الموقر اطالب الجهات المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة لردع هذا الحساب لتطاوله على شريعه الله بنشر الفتن وتأجيج الرأي العام عبر حسابات السوشيال ميديا".

وسخر أخر من طرح كاتب سعودي مثل هذه الأسئلة فقال: "يا جماعة .. لا يكون سعود قد فارق الحياة .. وحسابه قد تولى أمره أحد الملحدين .. وإن كان ما زال على قيد الحياة ويدير حسابه بنفسه وفق منهجه الجديد .. فما الذي غيّره وبدّل دينه فجأة .. أشعر بأن عقل الرجل قد أصابه خلل وعطب أو أنه قد غُسل" .

فيما علق مغرد ثالث "ليست المسألة أنه يريد أن يغير دينه لو أراد لغيره سرا دون أن ينبس بكلمة لكنهم يريدون هدم الإسلام يريدون تغيير دين الإسلام نفسه قبل تغيير دين المسلمين ليبقى منه اسمه فقط فشلوا في حرب الأسلحة والحرب الاقتصادية والإعلامية والثقافية والفكرية فلجأوا إلى الهرطقة".

في حين ردت عليه مغردة فقالت "أنا مرأة ومسلمة ولله الحمد وسأجيبك عن سؤال يا انسان يا مسلم، في الورث يكون نصيب الرجل أكبر لأن الرجل هو المسؤول عن الانفاق في كيان الاسرة والمرأة ليست مسؤولة عن الانفاق على غيرها".

وأضافت "والشهادة لأن المرأة في تركيبتها ومسؤولياتها تختلف عن الرجل والسبب اذا نسيت واحدة منهم تذكرها الآخرى".

وتابعت: "أما الزواج فهو من باب الجواز لا الوجوب،ويرجع لاسباب كثيرة انا لا أحصيها لكن الله يعلمها، فإذا انت مسلم فمن اسلامك ان تؤمن بالقرآن وبما فيه وبما انزل على محمد وأنت تشكك في أمور في الشرع والاسلام فالدين خط أحمر لا نسمح لك بالتشكيك فيه،وهذا ليس مورث من حياة بشر وإنما منهج من رب البشر".

وليست هذه المرة الأولى التي يطلق فيها الفوزان مثل تلك التصريحات المثيرة للجدل، ففي وقت سابق نشره تغريدة أكد فيها أنه يحترم إسرائيل كما أفصح عن رغبته في زيارة تل أبيب.