محمد حسين يعقوب يدلي بشهادته في قضية داعش ..ونشطاء التواصل يتهمونه بالتخلي عن مبادئه

محمد حسبن يعقوب يدلي بشهادته في قضية داعش ..ونشطاء التواصل يتهمونه بالتخلى عن مبادئه
الدرر الشامية:

أدلى الشيخ محمد حسين يعقوب بشهادته أمام محكمة مصرية حول صلته بخلية داعش امبابة حيث ادعى أفرادها أنهم كانوا تلاميذه، ونفى الشيخ هذه الصلة نفيًا قاطعًا

وقال الشيخ محمد حسين يعقوب أمام المحكمة أنا مسلم فقط ولا أنتمي لأي أحزاب أو جماعات واستشهد بقول الله " ومن أحسن قولًا ممن دعا إلى الله وعمل صالحًا وقال إنني من المسلمين"

واضاف الشيخ أنه يعمل بالكتاب والسنة وفهم سلف الأمة( الصحابة والتابعون وتابعو التابعين) وأنه هذا هو معنى السلفية التي ينتمي إليها دون الاحزاب والجماعات الاخرى.

وأكد يعقوب عدم صلته بأي أحزاب إرهابية أو جماعات جهادية وأن جهاده جهاد كلمة لا جهاد سلاح، مضيفًا أن رئيس الدولة هو ولي الأمر.

وردًا على سؤال القاضي هل يجوز قتل ضباط الجيش والشرطة، أجاب يعقوب بعدم جواز قتل أي مسلم مضيفًا أن منشآت الدولة ملك كل المسلمين وليست ملكًا للدولة ولا يجوز التعدي عليها أو إتلافها تحت أي سبب.

وتعرض الشيخ يعقوب في شهادته للشيخ حسن البنا وسيد قطب مبينًا أنهما ليسا من العلماء وأن الشيخ البنا كون جماعة الإخوان للوصول للحكم آن ذلك وسيد قطب أديب وشاعر، مبعدًأ عن نفسه الانتماء لجماعة الاخوان وسيد قطب.

ونفى يعقوب أن يكون شيخًا مؤكدًا أنه مجرد داعية إلى الله يدعو الناس للعبادات والسير على نهج الكتاب والسنة.

وتفاوتت ردود الأفعال على مواقع التواصل بين متهم للشيخ بالعمالة والتطبيل والتخلي عن مبادئه وبين منصف له معذرًا له أنه في موقف يجوز له ذلك.