الدفاع التركية تدعو دول الناتو لتحمل مسؤولياتها فيما يتعلق بسوريا

الدفاع التركية تدعو دول الناتو لتحمل مسؤولياتها فيما يتعلق بسوريا
الدرر الشامية:

دعت وزارة الدفاع التركية دول حلف الناتو لتحمل مسؤولياتها الكاملة حيال ما يجري في سوريا، ومساعدة أنقرة على تحمل الأعباء الكارثية هناك.

وخلال افتتاح مقر لقيادة التميز المركزية للأمن البحري؛ الذي يتبع لحلف "الناتو"، أكد وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" أنه بحث هاتفيًا مع نظيره الأمريكي "جيمس أوستن" الأوضاع في سوريا، ووصف المحادثات بالبناءة، وفقًا لما أوردته وكالة أنباء "الأناضول".

وأضاف أن بلاده عرضت على شركائها الأوربيين عدة مرات إنشاء منطقة آمنة في سوريا، إلا أن دول حلف الناتو لم تف بالتزاماتها وتركت تركيا بمفردها في مواجهة "الإرهاب".

وأشار "أكار" إلى أن بلاده تستضيف قرابة 4 ملايين لاجئ سوري، من مختلف الأعراق والأديان، وأنها تدعم إنسانيًا أكثر من خمسة ملايين آخرين من النازحين في شمال سوريا.

وانتقد الوزير التركي عدم إظهار موقف حازم من دول الناتو تجاه حزب العمال الكردستاني، الذي يشكل خطرًا على الأمن القومي التركي، لا يقل عن خطر تنظيم "داعش".

ونفذت القوات التركية منذ العام 2016 عدة عمليات عسكرية داخل سوريا، بالاشتراك مع الجيش الوطني السوري، اثنتان منها ضد الميليشيات الكردية، وهما "غصن الزيتون" و"نبع السلام"، وواحدة ضد تنظيم الدولة، وهي "درع الفرات"، والأخيرة تحت مسمى "درع الربيع"، ضد جيش الأسد، لوقف تقدمه على منطقة إدلب.