الممثل الموالي "دريد لحام": الوضع في مناطق الأسد خطير جدًا والفساد سيد الموقف

الممثل الموالي "دريد لحام": الوضع في مناطق الأسد خطير جدًا والفساد سيد الموقف
الدرر الشامية:

هاجم الممثل السوري الموالي دريد لحام، الفساد المستشري في مناطق سيطرة نظام الأسد، مؤكدًا أن الوضع في تلك المناطق أصبح خطير للغاية.

وأضاف "لحام"، خلال حديث لصحيفة "إندبندنت عربية"، أن الوضع في سوريا خطير للغاية، بسبب سكوت المسؤولين عن الفساد بكافة أنواعه.

وأوضح الممثل الموالي أن هناك أنواع عدة من الفساد، أوله الفساد الإنساني الذي يمارسه الموظفون البسطاء، وفساد خطير سببه الجشع والطمع، وهو ما يمارسه أشخاص بقوة السلطة، وقد يضربون المواطنين في حال لم يرشوهم.

وأشار لحام إلى أن المجتمع السوري بات آيلًا للزوال بسبب البون الشاسع بين طبقات المجتمع السوري، إذ يعيش بعضهم حياة الترف، وبعضهم الآخر يغوصون بين القمامة لتأمين لقمة العيش.

وانتقد الممثل الأجور المتدنية التي لم تعد تكفي لشراء وجبة غذاء واحدة، بينما كانت في عام 1959، أي قبل وصول عائلة الأسد إلى السلطة، كانت تكفي للعيش بكرامة ولتأمين مصاريف الزواج ونفقاته، وإنجاب الأولاد، ولشراء منزل.

وتعاني مناطق سيطرة نظام الأسد من أزمات معيشية خانقة، دفعت بالكثير من الشبان لترك البلاد والهجرة، في وقت لم يعد فيه راتب الموظف بأفضل الأحوال يساوي عشرين دولارًا.