قتلى بانفجار قنبلة خلال اجتماع لضباط من قوات الأسد في مطار السين بحمص

قتلى بانفجار قنبلة خلال اجتماع لضباط من قوات الأسد في مطار السين بحمص
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر محلية أن "صف ضابط" من قوات الأسد قام برمي قنبلة يدوية بين عدد من الضباط، خلال اجتماع في مطار السين العسكري بريف حمص.

وأقدم صف ضابط -برتبة مساعد أول- على فتح القنبلة في غرفة مدير مكتب قائد اللواء، ما تسبب بمقتل المنفذ وضابط آخر برتبة ملازم يدعى "معروف معروف"، وفقًا لما أورده موقع "عنب بلدي".

وأضاف المصدر أن سبب اجتماع الضباط في المطار يتم بشكل دوري لتفقد جاهزية القوى الجوية للواء "97"، دفاع جوي.

وأوضحت المصادر أن من بين الضباط الناجين، اللواء "أمير أسبر" مدير إدارة الدفاع الجوي، واللواء "نصر شاهين"، الذي يشغل منصب قائد "الفرقة 25".

وينحدر منفذ العملية من قرية خربة التين، ويسكن في وادي الذهب بريف حمص، وقد كان في السجن قبل ذلك، عقابًا له على تأخره عن الالتحاق بالخدمة العسكرية، بحسب المصدر ذاته.