بتنسيق مع الجانب التركي.. الجيش الوطني السوري ينشئ جهاز استخبارات لتنفيذ مهام أمنية

بتنسيق مع الجانب التركي.. الجيش الوطني السوري ينشئ جهاز استخبارات لتنفيذ مهام أمنية
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر إعلامية أن الجيش الوطني السوري شرع بإنشاء جهاز استخبارات جديد في مناطق غصن الزيتون ودرع الفرات، بالتنسيق مع الجانب التركي.

ونقلت موقع "الشرق سوريا" عن مصادر مطلعة أن الجهاز المحدث سيتولى مهام ملاحقة الخلايا التي تتسبب بالاضطرابات الأمنية، والتي تتبع لنظام الأسد و ميليشيا "قسد" وتنظيم الدولة.

وأضاف المصدر أن العقيد في الفيلق الثالث أبوعلي نداف، سيتولى عملية الإشراف على عمل الجهاز الجديد، الذي سيعمل في غضون شهرين.

وأوضحت المصادر أن عمل الجهاز الاستخباراتي سيتمحور حول ملاحقة خلايا مسؤولة عن التفجيرات، بعد أن أصبحت مناطق الشمال السوري الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني مسرحًا لعملياتها.

وشهدت مناطق سيطرة الجيش الوطني في شمال وشمال غربي حلب عشرات التفجيرات والاغتيالات، خلال الأشهر الماضية، التي يعتقد وقوف الميليشيات الكردية وراء تنفيذها، إذ تركزت تلك التفجيرات بشكل رئيسي في عفرين وجرابلس والباب وأعزاز.