بعد حديث موسكو عن انتخابات رئاسية مبكرة.. اجتماع "تركي - روسي" لبحث القضية السورية

بعد حديث موسكو عن انتخابات رئاسية مبكرة.. اجتماع "تركي - روسي" لبحث القضية السورية
الدرر الشامية:

عقد وفد تركي رفيع بقيادة نائب وزير الخارجية "سادات أونال"، أمس الثلاثاء، اجتماعًا مع وفد روسي مماثل، يترأسه نائب وزير الخارجية "ميخائيل بوغدانوف"، في مبنى وزارة الخارجية الروسية، للبحث عن صيغة شاملة للحل في سوريا.

ونقلت صحيفة"المدن" اللبنانية عن المحلل السياسي التركي "حمزة تكين" أن الاجتماع يهدف للبحث عن صيغة شاملة لحل القضية السورية. ونفى المحلل التركي أن يكون الاجتماع خاص بمناقشة الواقع الميداني والتطورات الأخيرة في منطقة إدلب، كما وصف المباحثات بالإيجابية.

وتحدث "تكين" عن استعدادات تجريها القوات التركية لشن عملية عسكرية ضد الميليشيات الكردية الانفصالية، المتمثلة بحزب العمال الكردستاني، في حال فشل لقاء "أردوغان" و"بايدن"، منتصف الشهر الجاري.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت، عبر بيان أصدرته أمس، عن تمسك الدولتين بسيادة سوريا ووحدة أراضيها، واستمرارهما بالعمل وفق الاتفاقات الموقعة بينهما.

ويأتي الاجتماع في وقت شهدت فيه منطقة إدلب، الخاضعة لاتفاق وقف إطلاق النار، الموقع بين الدولتين، تصعيدًا غير مسبوق من قبل قوات الأسد على قرى وبلدات جبل الزاوية المأهولة بالسكان، وهو ما أوقع عددًا من المدنيين بين قتيل وجريح.