فيصل القاسم: مصير مأساوي ينتظر بشار الأسد بعد انتهاء مهمته

فيصل القاسم: مصير مأساوي ينتظر بشار الأسد بعد انتهاء مهمته
الدرر الشامية:

توقع الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم ،اليوم الأحد ،مصير مأساوي لرئيس النظام بشار الأسد بعد انتهاء  مهمته في سوريا.

وقال "القاسم" في تغريدة عبر حسابه تويتر: "المخطط المرسوم لسوريا نفس المخطط المرسوم للعراق مع اختلاف بالتفاصيل فقط"، مضيفًا "الهدف تهجير شعبه ونهب ثرواته وتقسيمة إلى دويلات تسيطر عليه الميليشيات".

وتابع: "صحيح أنهم أسقطوا صدام ولم يسقطوا بشار، لكن الهدف من إبقاء بشار لأنه يساعدهم في تنفيذ المخطط العراقي بسوريا،وعندما تنتهي مهمته يصبح كصدام".

وكانت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية ذكرت في تقرير لها أن واشنطن تسعى لتطبيق السيناريو العراقي في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن جورجيو كافيرو، الرئيس التنفيذي لشركة Gulf State Analytics، وهي شركة استشارية للمخاطر الجيوسياسية مقرها واشنطن أن "واشنطن يبدوا أنها استسلمت بالفعل لحقيقة أنه لا توجد طرق قابلة للتطبيق للإطاحة بنظام الأسد".

 وكشف كافيرو أن واشنطن "تفكر في إنشاء نموذج العراق في سوريا، يُمنح فيه الأكراد الحكم الذاتي وبالتالي يكونون بمثابة نفوذ أميركي على السياسة السورية، بنفس الطريقة التي يعمل بها كردستان العراق كوسيلة ضغط أميركية على بغداد".