فراس الأسد يستمر بفضح عائلة رئيس النظام السوري ويكشف عن أسرار جديدة

فراس الأسد يستمر بفضح عائلة رئيس النظام السوري ويكشف عن أسرار جديدة
الدرر الشامية:

كشف فراس رفعت الأسد، ابن عم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، عن أسرار جديدة تفضح سرقات النظام ومدخراته من الأموال التي كان ينهبها من قوت الشعب.

وخلال منشور جديد له على صفحته بـ "فيسبوك" ذكر الأسد أن أباه طلب منه ذات يوم، حينما كان عزاء باسل الأسد قائمًا في القرداحة، أن يذهب ليلتقي ببشار الأسد، ليخبره أن حصته معه قد أصبحت 180 مليون دولار.

وأضاف نجل رفعت الأسد أن والده لم يخبره بأي تفاصيل حول تلك الأموال، غير أنه رجح أن يكون ذلك للتقارب مع بشار بعد موت أخيه باسل، لكونه أصبح الوريث الوحيد لحكم أبيه.

وأوضح فراس أنه حينما أخبر بشار الأسد بالرسالة لم يلقِ لها بالًا، بل وحتى أنه لم يرد بأي كلمة، لكونه ربما استسخف المبلغ، لكون ثروتهم قد أصبحت بالمليارات ولم تعد للملايين عندهم قيمة.

وتحدث ابن عم رئيس النظام عن الحشود التي كانت تتهافت إلى القرداحة لتعزية حافظ بابنه، وكان يسمح لهم بالمرور من أمام صالة العزاء وترديد شعارات التمجيد لحافظ وابنه بشار، وأن الأخير كان يتفاخر بذلك أمام ابن عمه فراس.

وتساءل فراس لماذا لم يسمح بشار الأسد لمئات الآلاف من السوريين في درعا ودمشق وحماة وإدلب وحلب واللاذقية ودير الزور والرقة للمثول أمامه ليسمع الهتافات الرافضة لحكمه.

وكان فراس الأسد قد نشر منشورًا على صفحته بـ "فيسبوك"، قبل أيام، فضح خلاله إجرام والده بحقه أولًا، وبحق السوريين ثانيًا، وتحدث عن جرائمه في السجون بفترة الثمانينيات.