بعد تركيبهن كاميرات مراقبة في منازلهن فوجئوا بصورهن عاريات وتسجيلات لأوضاعهن الحميمية على الملأ

بعد تركيبهن كاميرات مراقبة في منازلهن فوجئوا بصورهن عاريات وتسجيلات لأوضاعهن الحميمية على الملاء
الدرر الشامية:

سجل موقع آرس تكنكا اعترفًا هامًا لعامل فني متخصص في تركيبات أجهزة المراقبة المنزلية، حيث اعترف العامل امام محكمة بولاية تكساس الأمريكية بجريمة الاحتيال التقني وباختراقه كاميرات المراقبة التى يركبها للزبائن بشكل متكرر وينتهك خصوصياتهم ويقم بمشاهدة الزبائن عراة أو في أوضاع جنسية او حميمية ساخنة.

واعترف فني التركيبات بأنه استطاع اختراق كاميرات 220 عميل وقام بانتهاك خصوصياتهم، وجميع العملاء كانوا يذهبون للشركة التى يعمل بها الفني يطلبون خدمات خاصة بتأمين منازلهم وهي الشركة المتخصصة في تأمين المنازل ومكاتب الأعمال الصغيرة في أمريكا.

وأقر الفني البالغ 35 عامًا بأنه قام باختراق كاميرات الزبائن أكثر من 9600 مرة فى مناسبات مختلفه مخترقًا خصوصية العملاء، غير أنه أضاف بوضعة علامة على أرقام بث كاميرات المنازل التي يجد فيها نساء جميلات، ليقوم بإعادة اختراق بث تلك الكاميرات لاحقا ومشاهدتهن عاريات أو بأوضاع جنسية وحميمية ساخنة في منازلهن.

واحتال الفني على العملاء عن طريق إضافة بريده الإلكتروني لقائمة الأشخاص المسموح لهم بالدخول على نظام المراقبة عن بعد، وهي الخدمة التي تعطى أصحاب المنازل القدرة على مراقبة أطفالهم وحيواناتهم الاليفة والتحكم فى أجهزة الإنذار ومشاهدة الفترات الزمنية التي يتم تسجيلها لمنازلهم بواسطة الكاميرات عن بعد.

وأضاف الفني أنه فى بعض الأحيان كان يتحجج أمام العملاء لإضافة حسابه لقائمة المسموح لهم بالدخول لنظام المراقبة بأنه أمر مؤقت ولكي يكون قادر على متابعة اختبار التشغيل للنظام، وأحيانا أخرى كان لا يخبر العملاء بإضافة نفسه للنظام، وهو ما يعد جريمة احتيال إضافية.

ولكن تم اكتشاف جريمته واختراقه للخصوصية عندما لاحظ أحد العملاء وجود شخص مجهول مصرح له بالدخول على نظام المراقبة.

ومع أن الشركة قامت بالتعاون مع السطات والإبلاغ عن الواقعة وتواصلت مع العملاء لإجراء التعديلات العاجلة إلا أن النيابة رأت أن الشركة فشلت في إجراء حماية العملاء وتنبيههم لوجود اختراق لنظام الكاميرات.