بوتين: الدولار الأمريكي سينهار عالميا في هذه الحالة

بوتين: الدولار الأمريكي سينهار عالميا في هذه الحالة
الدرر الشامية:

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، توقع، أمس الجمعة، أن يفقد الدولار مكانته العالمية، باعتباره العملة الاحتياطية العالمية، ورغم ذلك فهناك من يفضل التداول بالدولار.

وصرح "بوتين" في منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي قائلًا: "مشغلينا ما زالوا يفضلون التداول بالدولار، إذا توقفت الشركات عن تسعير النفط بالدولار، فسيوجه ذلك ضربة قوية للدولار باعتباره العملة الاحتياطية العالمية"، فالدولار الأمريكي عملة رئيسية في تجارة النفط الخام العالمية. 

ومن ناحية أخرى، ذكر الرئيس الروسي، أن  روسيا على استعداد  للنظر في إمكانية دفع ثمن الغاز باليورو والعملات الوطنية للبلدان التي تتعامل معها، وأن موسكو فعليًا تنظر في هذا الأمر.

وأوضح أن النفط مرتبط أكثر بالدولار، لأن النفط سلعة تبادلية، ولذلك المتعاملون يفضلون التعامل بالدولار، أما الغاز ليس سلعة تبادلية "لذلك نحن على استعداد للنظر في إمكانية التسويات بالعملات الوطنية".

وأكد "بوتين" أن روسيا تفعل ذلك مع  كثير من الدول الآن "وشركاؤنا مستعدون للحديث عن تسويات باليورو، اليورو مقبول تمامًا في حساباتنا للغاز، ويمكن القيام به ويجب القيام به، على الأرجح".