لدعم اقتصاده المنهار... الأسد يحاول الإيقاع برؤوس الأموال السوريين للعودة إلى مناطق سيطرته

لدعم اقتصاده المنهار... الأسد يحاول الإيقاع برؤوس الأموال السوريين للعودة إلى مناطق سيطرته
الدرر الشامية:

شرع بشار الأسد بعد فوزه بانتخاباته الرئاسية التي لم تلق أي اعتراف أو ترحيب دولي، في العمل على إغراء رؤوس الأموال السوريين للقدوم إلى مناطق سيطرته لتدعيم اقتصاده المنهار.

وأكد مستثمرون سوريون مقيمون في مصر وتركيا والسودان بحسب ما نقل موقع "العربي الجديد" أن نظام الأسد تواصل معهم بشكل غير رسمي وقدم لهم إغراءات وتسهيلات لإقناعهم بالعودة إلى مناطق سيطرته.

ونقل الموقع عن أحد المستثمرين أن المزاج العام للمستثمرين السوريين بمصر رافض العودة إلى سوريا بسبب عنف وهمجية نظام الأسد ضد الثورة السورية، مشيرا إلى أنه لا توجد بنية تحتية تساعد على الاستثمار بمناطق الأسد.

وقال أحد التجار للموقع: "لقد حصلت على جنسية تركية، وحتى لو لم أحصل عليها، لا يمكن أن أفكر في العودة، إن الواقع السياسي والاقتصادي في سورية، غير مشجع أبدًا.

فيما صرح مستثمر آخر يعمل بتجارة المواد الغذائية متواجد بالسودان لموقع "العربي الجديد" قائلا: "لن أعود إلى سوريا ولو صفيت أعمالي".

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد ترد في الأوضاع المعيشية والخدمية والأمنية بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة، هذا الأمر جعل شريحة كبيرة من الأهالي هناك تفكر بالفرار باتجاه المناطق المحررة أو تركيا بحثًا عن حياة كريمة.