ممثلة الأفلام الإباحية مايا خليفه تضع محمد بن زايد وسفير الإمارات بإسرائيل في موقف حرج

ممثلة الأفلام الإباحية مايا خلفيه تضع محمد بن زايد وسفير الإمارات في إسرائيل بموقف حرج
الدرر الشامية:

وضعت نجمة الأفلام الإباحية السابقة، لبنانية الأصل مايا خليفه ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وسفير الإمارات في إسرائيل في موقف حرج بعد مواصلتها دعمها للقضية الفلسطينية.

وسخرت مايا خليفه من دولة الاحتلال الإسرائيلية ونشرت صور لها عبر موقع "تويتر" وهي تشرب كأس من الخمرة، وعلقت: (نبيذي أقدم من دولة الفصل العنصري).

كما نشرت مايا خليفه فيديو لها وهي ترقص على أنغام الموسيقى . وسخرت قائلة: (الاستمتاع بما يمكن تصنيفه على أنه موسيقى العصر النازي وفقًا لمنطقهم حول الأشياء التي تم إنتاجها في فرنسا عام 1940).

وأثار موقف مايا خليفه غضب الإسرائيليين وحاولوا إلصاق تهمة معادة السامية بها وعلق آفي ماير: "مايا خليفه لديها 3.7 مليون متابع، ها هي تسخر من عمر إسرائيل من خلال عرض الشمبانيا المنتجة في فرنسا التي احتلها النازيون".

وأعلنت مايا خليفه دعمها للقضية الفلسطينية خلال الصراع العسكري الذي دار الشهر الماضي بين وقوات الاحتلال الإسرائيلية وفصائل المقاومة في قطاع غزة.

وقارن ناشطون بين موقف مايا خليفه وموقف ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد المتماهي مع السياسة الإسرائيلية بعد التطبيع أو موقف السفير الإماراتي محمد الخاجة لدى تل أبيب.

وكان السفير الإماراتي زار رئيس مجلس الحاخامات في القدس المحتلة شالوم كوهين وأخبره عن "الاحترام الذي يكنونه له في الإمارات"، ودعاه إلى زيارة الإمارات رسمياً من أجل افتتاح مركز كبير بني هناك لكل الأديان بصفته ممثلًا للشعب اليهودي.

و أعطى الحاخام كوهين خلال الجلسة السفير الإماراتي "بركة البيت سوية مع بركة كهنوتية مرفقة بتوقيع رئيس المجلس" وفقًا لما ذكر موقع "كيبا" العبري.

وأثار ذلك غضب النشطاء الفلسطينيين والعرب على موقع تويتر وكتب أحدهم "مايا خليفه أفضل بكثير من آل زايد".

فيما علقت اللبنانية "روعة أوجيه" المذيعة في قناة الجزيرة قائلة "الحملة التي تتعرّض لها مايا خليفة منذ أيام من اللوبي الصهيوني تدلّ على مدى تأثير كلامها في جمهور لا يريدونه أن يحيد عن روايتهم، وصمودها على موقفها الداعم لفلسطين بذكاء وحنكة يستحقّ الإشادة".