طالت عملاء للنظام ومروجي مصالحات.. جهاز الأمن العام يشن حملة اعتقالات بعدة مناطق من إدلب

طالت عملاء للنظام ومروجي مصالحات.. جهاز الأمن العام يشن حملة اعتقالات بعدة مناطق من إدلب
الدرر الشامية:

شن "جهاز الأمن العام" في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، حملة اعتقالات طالت متورطين بالتعامل مع نظام الأسد وروسيا، وبعض مروجي المصالحات.

وأعلن الجهاز الأمني، عبر معرفاته الرسمية، أنه نفذ عملية اعتقال، طالت عملاء النظام، ومن أسماهم "ضفادع المصالحات"، في إشارة إلى العميل بسام ضفدع، الذي ساهم بتسليم أجزاء من الغوطة الشرقية لنظام الأسد.

وشملت عمليات الاعتقال، التي بدأت منذ صبيحة أمس السبت، مناطق سلقين وريفها، وجسر الشغور وريفها، وتم خلالها اعتقال العشرات.

وسبق أن ضبط جهاز الأمن العام عميلًا للنظام في مدينة سلقين، شمال غربي إدلب، وهو يحتفل بفوز رئيس النظام بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية المزعومة.

ونشر الجهاز الأمني صورًا لعناصر القوة التنفيذية وهم ينفذون تلك المهمة ضمن المناطق التي شملتها الاعتقالات.

ويحاول نظام الأسد بث الوهن بين سكان المناطق الخارجة عن سيطرته، عبر نشر بعض عملائه؛ ممن يدعون السكان للتخلي عن الثورة وإجراء مصالحات مع نظام الأسد، الذي لم يترك منزلًا سوريًا إلا وفجعه بقتلٍ أو إصابةٍ أو هدمٍ أو اعتقال.




إقرأ أيضا