بعد فوزه بالانتخابات.. قطر تتحدث عن إعادة العلاقات مع نظام الأسد

بعد فوزه بالانتخابات.. قطر تتحدث عن إعادة العلاقات مع نظام الأسد
الدرر الشامية:

أعلن وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، موقف بلاده من إعادة تطبيع العلاقات مع نظام الأسد بعد انتهاء مسرحية انتخابات الرئاسة.

وقال "آل ثاني"، خلال مقابلة مع قناة "العربي" أمس الخميس، إن قطر لا ترى أي دافع لإعادة العلاقات مع نظام الأسد، فالأسباب ما زالت قائمة، متهمًا إياه بأنه "يرتكب جرائم في حق شعبه".

وفي إشارة إلى عدم اعتراف قطر بنتائج انتخابات نظام الأسد، أكد وزير الخارجية "لم نر أي أفق سياسي يرتضيه الشعب السوري حتى الآن".

وأكد وزير الخارجية القطري أن "موقف الدوحة واضح تجاه النظام السوري"، مضيفًا: "كانت هناك أسباب بالنسبة لنا في قطر، وهي ما زالت قائمة".

وتابع: "هناك استمرار في نفس النهج، وطالما الأسباب قائمة لا يوجد لدينا أي دافع في عودة العلاقات مع النظام السوري".

وأردف وزير الخارجية القطري، قائلًا: "هناك تباين في الرؤى لدى بعض الدول العربية، ونحن في قطر ما زالت اعتباراتنا قائمة في هذا الموضوع".

وتأتي تصريحات وزير الخارجية القطري في الوقت الذي أعلن  فيه مجلس الشعب السوري التابع للنظام، مساء الخميس، عن فوز بشار الأسد بانتخابات الرئاسة السورية بـ 95.1 % من نسبة الأصوات، الأمر الذي أثار سخرية المراقبين، حيث أنه لم يسمح بأكثر من نصف الشعب المهجرين في الخارج بالتصويت .

وكانت كل من الولايات المتحدة وتركيا والاتحاد الأوروبي أكدوا عدم اعترافهم بنتائج التصويت، ووصفوها بـ"المهزلة" ودعوا إلى استكمال الإصلاح الدستوري.