خسائر فادحة .. حرب غزة تضرب الاقتصاد الإسرائيلي .. والغضب يشتعل ضد نتنياهو

خسائر فادحة .. حرب غزة تضرب الاقتصاد الإسرائيلي .. والغضب يشتعل ضد نتنياهو
الدرر الشامية:

كشفت مسؤول بوزارة المالية الإسرائيلية، الجمعة حجم الخسائر للاقتصاد الإسرائيلي جراء الحرب على قطاع غزة والتي استمرت 11 يوما.

وقال المسؤول المالي الإسرائيلي في تصريحات لصحيفة "يديعوت أحرونوت" إن الخسائر الأولية للاقتصاد الإسرائيلي فاقت 2 مليار دولار حيث بلغت نسبة الخسائر  نحو 0.5 % من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف أن إجمالي الناتج المحلي لإسرائيل يبلغ حاليا نحو 1.4 تريليون شيكل (الدولار يساوي 3.26 شيكل)، وهو ما يعني أن الخسائر الاقتصادية لإسرائيل بلغت نحو 7 مليارات شيكل (2.14 مليار دولار).

وأوضح المسؤول الإسرائيلي أن خسائر الدولة العبرية  خلال عملية "الجرف الصامد" التي استمرت 51 يوما صيف 2014  بلغت 0.3 % من الناتج المحلي أي أقل من خسائر المعركة الأخيرة.

ويذكر أن صواريخ المقاومة في غزة تسببت في إدخال ملايين الإسرائيليين إلى الملاجئ، ووقف حركة القطارات بين مدن وسط وجنوب البلاد، وتعليق هبوط وإقلاع الرحلات الجوية لفترات بمطار بن غوريون الدولي بتل أبيب.

غضب في إسرائيل

ومن جهة شهدت الساحة السياسية والإعلامية الإسرائيلية موجة من الغضب وتبادل الاتهامات بين مختلف الأطراف التوصل بعد الإعلان عن اتفاق لوقف إطلاق النار مع المقاومة الفلسطينية واعتبار ما حصل هزيمة نكراء للدولة العبرية، وانتصارا للمقاومة في غزة.

وفي هذا السياق قال عضو الكنيست جدعون ساعر، زعيم حزب "أمل جديد"، إن "وقف القتال في غزة بشكل أحادي الجانب يُعدّ بمثابة ضربة قوية للردع الإسرائيلي"، معتبرا أن وقف النشاط العسكري في غزة دون فرض قيود على تعزيز قوة وتسلح حماس إخفاقا سياسيا يدفع نتنياهو ثمنه في المستقبل.

أما أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب إسرائيل بيتنا، فقد وصف وقف إطلاق النار بأنه "فشل آخر لنتنياهو"، وقال إن "حماس في وضع يمكنها من تهديد إسرائيل بسبب تساهل الحكومة السابق تجاه الحركة وأن وقف إطلاق النار يمكن أن يعززها" وفقا لـ"روسيا اليوم".

 وأضاف: "الشخص الذي رعى حماس ومكنها من الوصول إلى ما هي عليه اليوم هو نتنياهو".

وفي السياق ذاته ، قال إيتامار بن غفير، رئيس حزب "عوتسما يهوديت" المتطرف ، إنه "بعد اتفاق وقف إطلاق النار لا يمكنه دعم نتنياهو"، وأضاف: "أخجل من الحكومة الإسرائيلية وأعتقد أن وقف إطلاق النار بصق في وجه سكان الجنوب".

يذكر أن سريان وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي والذي تم برعاية مصرية دخل حيز التنفيذ فجر اليوم الجمعة.