"نتعرض لأكبر هجمة صاروخية في تاريخنا".. الجيش الإسرائيلي يعترف بقوة المقاومة في غزة

"نتعرض لأكبر هجمة صاروخية في تاريخنا".. الجيش الإسرائيلي يعترف بقوة المقاومة وفشل القبة الحديدية
الدرر الشامية:

بعد فشل القبة الحديدية في حماية إسرائيل، اعترف جيش الاحتلال أن الدولة العبرية تتعرض لأكبر هجمة صاروخية في تاريخها.

وقال قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية، الجنرال أوري غوردين، إن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة أطلقت منذ بدء جولة التصعيد الحالية، الاثنين الماضي، نحو ثلاثة آلاف صاروخ على إسرائيل".

وأضاف الجنرال الإسرائيلي، خلال ندوة صحفية، عقدها أمس الأحد، أن هذا العدد يتجاوز الوتيرة التي تم رصدها خلال التصعيد عام 2019 (570 صاروخًا) وحرب لبنان 2006 (أي 4500 صاروخ خلال 19 يومًا).

وأكد قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية أن هذه الوتيرة من الصواريخ غير مسبوقة في تاريخ الدولة العبرية.

وكان أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أكد أمس الأحد، أن حركة "حماس" أطلقت منذ بداية التصعيد العسكري الحالي 2900 صاروخ على أراضي إسرائيل سقطت 450 منها داخل حدود القطاع.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن الفصائل الفلسطينية أطلقت 60 صاروخًا باتجاه إسرائيل، من الساعة السابعة مساء أمس حتى الساعة السابعة صباح اليوم.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نحو 10 صواريخ سقطت في قطاع غزة، وصدت أنظمة الدفاع الجوي "القبة الحديدية" عشرات الصواريخ.

فشل القبة الحديدية

وفشلت القبة الحديدية، في التصدي لعدد كبير من صواريخ المقاومة الفلسطينية تمكن من النفاذ بسهولة ما تسبب في مقتل وإصابة مستوطنين إسرائيليين وأضرت بممتلكات الكثير، كما هو الحال في عسقلان، أسدود، وريشون لتسيون، ومدينة اللد.

ومن جانبه، أقر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بهذا الفشل وقال وهو يتفقد إحدى بطاريات القبة الحديدية، الخميس الماضي، إنه من المستحيل اعتراض الصواريخ من غزة بنسبة 100%.

في هذا السياق، اعتبر الجنرال الإسرائيلي، يوسي لانجوتسكي، أن القبة الحديدية أثبتت عدم فاعليتها، وعجزًا في قدرتها على إيقاف صواريخ المقاومة الفلسطينية، بحسب موقع روسيا اليوم.