فصائل المقاومة تمطر "تل أبيب" بالصواريخ.. وفوضى ورعب وفزع في إسرائيل (فيديو)

فصائل المقاومة تمطر "تل أبيب" بالصواريخ .. وفوضى ورعب وفزع في إسرائيل (فيديو)
الدرر الشامية:

أمطرت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة اليوم السبت مدينة "تل أبيب" ومدن إسرائيلية في فلسطين المحتلة بعشرات الصواريخ ردًّا على مجزرة مخيم الشاطئ ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية.

وقال "أبو عبيدة" الناطق الإعلامي باسم "كتائب القسام" إنه "بمجرد التلويح بقصف برج مدني في غزة أطلقنا قبل دقائق صواريخ باتجاه تل أبيب".

وأضاف "أبو عبيدة" في تصريح مقتضب إننا "جهزنا أنفسنا لقصف تل أبيب لـ6 أشهر متواصلة بعون الله".

ودوت صافرات الإنذار في "تل أبيب" ومحيطها "جاني تكفا وسيفون وبني داروم وجت ريموت ورمات هشارون وتل أبيب يركون ومنطقة نيشر الصناعية و جفعات شموئيل".

 واعترف الإعلام الإسرائيلي بإطلاق نحو 30 صاروخًا على "تل أبيب" ونشر صورًا ومقاطع مصورة لآثار دمار ونيران مشتعلة في أحد شوارع المدينة المحتلة.

بدورها، أعلنت القناة 12 العبرية عن مقتل مستوطن إسرائيلي وإصابة 3 آخرين، جراء سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة على بناية في "رامات غان" شرقي تل أبيب.

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي، أضرارًا كبيرة في مدينة "رمات غان" إثر قصفها بصواريخ المقاومة.

كما وجهت المقاومة عشرات الصواريخ صوب عدد من المدن المحتلة، وخاصة عسقلان وأسدود وبئر السبع ومستوطنات غلاف غزة.

وفي تطور مهم، أعلنت كتائب القسام استهداف مستوطنتي "موديعين" غرب رام الله و"مجداليم" قرب نابلس؛ "إهداءً لأرواح شهداء الضفة المحتلة وانتقامًا لدمائهم".

وفي الساعات الأولى من يوم السبت، اندلع حريق كبير في المنطقة الصناعية، وتضرر عدد من المباني في قصف كتائب القسام لأسدود برشقة صاروخية.

واستشهد فجر السبت 10 فلسطينيين بينهم نساء وأطفال، جراء قصف قوات الاحتلال منزل مأهول بالسكان في مخيم الشاطئ للاجئين غربي قطاع غزة.