مصادر عمانية تكشف عن تورط الإمارات في دعم إسرائيل عسكريًا في حربها ضد غزة

مصادر عمانية تكشف عن تورط الإمارات في قصف غزة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر في سلطنة عمان عن مساندة الإمارات إسرائيل عسكريًا في الحرب التي تشنها على القدس المحتلة وقطاع غزة.

وقال المغرد العماني الباز "الشاهين إن رحلات الطيران بين (أبوظبي/دبي) وتل أبيب زادت بشكل  استثنائي خلال الأيام الأخيرة ليتمكن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد من دعم حلفائه في كيان الاحتلال.

وأوضح "الشاهين" في تغريدة أخرى "رغم إجلاء عدد من الرعايا الأمريكيين والاوروبيين من كيان الاحتلال، رحلات التزويد بالصواريخ وقطع الغيار تستمر بين الكيانين الشقيقين بمبادرة كريمة من الشيخ الذي أمر بنصرة تل أبيب ونتنياهو مهما كان الثمن".

وتابع: "الدعم الصهيوخليجي لقصف غزة والضفة الغربية وجنوب لبنان ان استدعت الحاجة حسب تعبيرهم بدأ منذ 2019 بتدريبات للطيارين الإماراتيين برفقة الإسرائيليين في الولايات المتحدة وإعلان دول التطبيع دعمها العسكري الكامل لإسرائيل مع وجود أدلة متعددة على قصف الصهيوخليجيين لغزة في 2014".

وفي سياق متصل، كشف مصدر استخباري إماراتي لموقع "إمارات ليكس" عن قرارات سرية اتخذها محمد بن زايد لمساندة إسرائيل من ضمنها مشاركة الإمارات في الهجوم الإسرائيلي الحاصل على غزة.

وبحسب المصادر، أمر بن زايد جميع الإماراتيين المتحدثين باللغة العبرية الدفاع عن الإسرائيليين في جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان ضابط في جهاز الأمن الإماراتي أكد عبر تويتر، مشاركة طائرات إماراتية في قصف مدينة غزة ليلة، أمس الخميس، الى جانب طائرات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال حساب (بدون ظل) إن أربع طائرات إماراتية من نوع إف 16 خرجت من اليونان ، بالتحديد قاعدة سودا، وقصفت البارحة مدينة غزة مع القوات الاسرائيلية.

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي خلال الليلة الماضية عشرات الغارات المكثفة على مناطق في قطاع غزة تركزت في الأجزاء الشمالية منه، محدثة دمارًا هائلا، وموقعة ضحايا وجرحى.

وقال جيش الإحتلال الإسرائيلي، الجمعة، إن 160 طائرة، أطلقت 450 صاروخًا على 150 هدفًا، خلال 40 دقيقة، ليلة أمس، على منطقة شمالي قطاع غزة.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتفاع حصيلة  ضحايا القصف الإسرائيلي المستمر إلى 119 فلسطينيًا من بينهم 31 طفلًا و19 سيدة، إضافةً إلى إصابة 830 آخرين بجروح مختلفة.