مصادر تكشف عن عمليات تهريب منظمة للنفط بين لبنان وسوريا يديرها مقربون من جبران باسيل

مصادر تكشف عن عمليات تهريب منظمة للنفط بين لبنان وسوريا يديرها مقربون من جبران باسيل
الدرر الشامية:

كشف موقع إسرائيلي عن عمليات تهريب منظمة للنفط بين لبنان وسوريا، يديرها مقربون من رئيس التيار الوطني الحر في لبنان جبران باسيل، وبدعم من ميليشيا حزب الله.

ووفقًا لمركز "ألما" الإسرائيلي فإن ميليشيا الحزب اللبناني تعمل بشكل منظم ومن خلال شبكة شركات وقود على تهريب المشتقات النفطية اللبنانية من لبنان إلى نظام الأسد.

وذكرت المصادر أن ثلاثة أشقاء يدعون أودغار وأوسكار وأنطونيو يمّين، يمتلكون شركة القابضة "ليكويغروب"، التي تعمل كجناح مدني لصالح حزب الله.

ويضيف التقرير أن الشركة المذكورة تعمل على تهريب الوقود الذي تستورده باسم لبنان إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، عبر تنسيق مباشر من الحزب اللبناني.

وفي السياق ذاته، كشفت صحيفة "المدن" اللبنانية أن الأشقاء الثلاثة الذين ذكرتهم المصادر الإسرائيلية مرتبطون برئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل.

وتنشط عمليات تهريب الوقود من لبنان إلى سوريا بتسهيل من نظام الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني، وهو ما تسبب بأزمة خانقة في لبنان، لا تقل سوءًا عما هو عليه الحال في مناطق الأسد.