اتهامات مستفزة لـ أردوغان بسبب 128 مليار ..فهل تكون القشة التي قسمت ظهر البعير

اتهامات مستفزة لـ أردوغان بسبب 128 مليار ..فهل تكون القشة التي قسمت ظهر البعير
الدرر الشامية:

وجه جزب الشعب الجمهوري للرئيس التركي رجب طيب اردوغان عدة اتهامات بشأن 128 مليار دولار نقصت من الاحتياطي النقدي، فهل تكون القشة التي قسمت ظهر البعير؟

وأعلن رئيس جزب الشعب الجمهوري في جلسة البرلمان عن فقد 128 مليار دولار من الاحتياط النقدي متسائلًا أين ذهب هذه الأموال وموجهًا اتهامًا شديدًا لحزب الحرية والعدالة ووزير المالية الأسبق.

وزعم كمال كيلتشدار أوغلو أن هذه الأموال صرفت في غير محلها، أو سرقت من قبل صهر الرئيس التركي أثناء توليه منصب وزارة المالية.

وكان الرئيس التركي قد وضح أن هذه الاموال أنفقت في معالجة العملة التركية المتردية وفي مواجهة جائحة كورونا وأن هذا السلوك معروف عالميًا وليست تركيا استثناء.

ورفض حزبا لشعب الجمهوري هذا التبرير وطالب بحسابات تفصيلية، وزاد المر سوءًا بعد أو وزع الحزب منشورًا وعلقوا لافتات تتضمن السؤال: أين ذهبت 128 مليار دولار، ما استفز الرئيس وأمر بإزالتها ومحاسبة المسؤولين.

ويخوض الحزب الجمهوري صراعًا ضاريًا مع حزب الحرية والعدالة منذ تولي الرئيس التركي منصب رئاسة الدولة وتفرد الحزب بحكومة الأغلبية.