"المتحور الهندي" جرس إنذار للعالم وهذه الأسباب

"المتحور الهندي" جرس إنذار للعالم وهذه الأسباب
الدرر الشامية:

تعيش الهند أيامًا عصيبة، بسبب سلالة جديدة من فيروس كورونا، والتي ضربت البلاد طولًا وعرضًا مسجلةً إصابات ووفيات يومية بمعدل 45 في المئة من الإصابات والوفيات بالفيروس في العالم، والتي تخطت كل الأرقام القياسية الأخرى، وتعد هذه السلالة أخطر السلالات التي ظهرت حتى الآن.

وتعد سلالة "المتحور الهندي" من فيروس كورونا أشد فتكًا ورعبًا وانتشارًا، من السلالات التي ظهرت في البرازيل وبريطانيا وجنوب أفريقيا،والتي كلفت هذه الدول أضرارًا عظيمة ووضعتها أمام تحديات مهولة.

وبحسب الخبراء والأطباء، فإن  كون السلالة الهندية من فيروس كورونا أشد فتكًا وانتشارًا يعود لعدة أسباب، منها أن أعراض الإصابة بها غير مسبوقة، مثل تغير لون أصابع اليد والقدمين للون الأزرق والطفح الجلدي وضباب الدماغ وآلام البطن وتشوش التفكير، مع كون التصاقها بخلايا الرئة أشد فتكًا.

وأوضح الخبراء أيضًا أن السلالة الهندية على الراجح أنها تحمل متغيرات ثنائية أو ثلاثية الطفرة، ولا يعرف حتي الآن مدى مقاومتها للقاحات، بالإضافة إلى الخوف الشديد من أن تكون مقاومة لأشد اللقاحات فعالية، بل قد تتصف بقدرتها على تجنب الأجسام المضادة.

ومما يثير الرعب أيضًا من هذه السلالة أنها تتسبب في انهيار الناس بالسقوط أثناء وقوفهم أو سيرهم، وتنتشر في الفئات العمرية الصغيرة بخلاف السلالات الأخرى. 

وحول المعلومات المتوفرة عنها، ذكر الخبراء أن أغلب البيانات المتاحة غير مكتملة، وأن معدل انتشارها يفوق 40 مرة عن السلالات الأخرى.

وشرعت الكثير من الدول باتخاذ الإجراءات الاحترازية ضد "المتحور الهندي"، وأوقفت الطيران من وإلى الهند، خاصة بعد رصد إصابات من السلالة الهندية في سويسرا وألمانيا وبريطانيا وبلجيكا، مما يعد جرس إنذار للعالم أجمع من هذه السلالة المرعبة.