"معهد واشنطن" يتحدث عن مستقبل الصراع في سوريا ودور أمريكا فيه

"معهد واشنطن" يتحدث عن مستقبل الصراع في سوريا ودور أمريكا فيه
الدرر الشامية:

كشف معهد واشنطن للدراسات في ورقة بحثية نشرها مؤخرًا عن مستقبل الصراع في سوريا ودور الولايات المتحدة الأمريكية فيه.

وقال المعهد إن سوريا ستبقى ساحة حرب في المستقبل القريب وذلك لعدم وجود طرف من أطراف الصراع، يمكنه تحقيق ناصر شامل على الأرض.

وأضاف المعهد أن نظام الأسد أفشل العملية السياسية بسوريا، مشيرًا إلى أن ذلك ساهم في إطالة أمد الحرب.

وذكر المعهد أن لا يوجد بوادر لأي حل قريب يفضي إلى استقرار في سوريا، ولا يوجد أية رؤية واضحة لمستقبل الاقتصاد هناك.

وأردف أن هنالك ما يقارب 900 جندي أمريكي في سوريا يعملون على منع عودة تنظيم الدولة، ومن غير الوارد سحب هذه القوات في الوقت الحالي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب صرح في أكثر من مناسبة في فترة حكمه أن سبب وجود قوات بلاده في سوريا هو حماية آبار النفط.