إجراء مفاجئ.. القوات الروسية تخلي قاعدة عسكرية قرب حلب

إجراء مفاجئ.. القوات الروسية تخلي قاعدة عسكرية قرب حلب
الدرر الشامية:

أخلت القوات الروسية، أمس الأحد، إحدى قواعدها العسكرية قرب مدينة حلب، بشكل مفاجئ، بعد اجتماع عقدته مع ضباط من قوات الأسد والميليشيات الموالية لها.

ووفقًا لموقع "عين الفرات" فقد بدأت عمليات إخلاء قاعدة جبرين قرب مطار حلب الدولي، بعد الاجتماع الذي ضم ثلاثة ضباط من القوات الروسية برئاسة قائد الجيش الروسي في حلب وريفها، الجنرال "ستارس".

وأضافت أن الاجتماع حضره عن النظام العميد في الأمن العسكري بحلب أنور الخضر، وحسام قاطرجي، وقائد ميليشيا الطاهات التابع للفرقة 25، إذ أعلمت القوات الروسية المجتمعين بنيتها تسليم القاعدة للطاهات والقاطرجي.

وأوضحت المصادر أن هدف الاجتماع التأكيد على عدم وقوع القاعدة بيد الميليشيات الإيرانية، وخصوصًا أن الروس سينقلون القوات المتواجدة في القاعدة إلى مدرسة النعيمة قرب قرية دبسي عفنان.

وتشهد مناطق حلب وريفها تنافسًا غير مسبوق بين الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية لتوسيع كل منهما مناطق سيطرته على حساب الآخر، حيث يعتمد كلا الجانبين على ميليشيات محلية.