"أردوغان" يرد بحزم على "بايدن" بشأن اعترافه بمجزرة الأرمن.. وأنقرة تفتح النار ضد واشنطن

"أردوغان" يرد بحزم على "بايدن" بشأن اعترافه بمجزرة الأرمن.. وأنقرة تفتح النار ضد واشنطن
الدرر الشامية:

ردَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء اليوم السبت، بحزم على نظيره الأمريكي جو بايدن الذي اعتراف بمجزرة الأرمن في العهد العثماني، فيما فتحت أنقرة النار ضد واشنطن.

وقال "أردوغان" -بحسب وكالة أنباء "الأناضول"-: إن "ما يجمع الأتراك والأرمن ليست المصالح بل ارتباطنا الوثيق بالدولة والقيم والمثل العليا ذاتها".

وأضاف: أن تسييس أطراف ثالثة النقاشات حول أحداث 1915 وتحويلها إلى أداة تدخل ضد تركيا لم يحقق منفعة لأي أحد، وذلك تعليقًا على اعتراف واشنطن بإبادة الأرمن.

وختم الرئيس التركي تصريحاته للرد على نظيره الأمريكي، بأنه "لا يمكن أن نسمح بزوال ثقافة العيش المشترك لمئات السنين بين الأتراك والأرمن".

الخارجية التركية تندد بالقرار

من جانبه، عبر وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو على رفض تركيا بيان بايدن بشأن "إبادة الأرمن المزعومة"، موضحًا أن هذا الاعتراف مبني على أساس الشعبوية.

وأضاف "أوغلو": "لا يمكن لأحد أن يعلمنا تاريخنا. ليس هناك شيء لنتعلمه من أي أحد بشأن ماضينا.. الانتهازية السياسية هي أكبر خيانة للسلام والعدل".

وكان البيت الأبيض، أفاد في وقتٍ سابق من اليوم أن الرئيس الأمريكي جو بايدن اعترف بصورة رسمية بتعرض الأرمن للإبادة الجماعية في الإمبراطورية العثمانية.