بقاعدة عسكرية جديدة.. روسيا تخترق مناطق نفوذ إيران غربي دير الزور

بقاعدة عسكرية جديدة.. روسيا تخترق مناطق نفوذ إيران غربي دير الزور
الدرر الشامية:

بدأت القوات الروسية في الآونة الأخيرة التجهيز لإنشاء قاعدة عسكرية جديدة في ريف دير الزور الغربي الذي تتواجد فيه الميليشيات الإيرانية بكثرة.

وقال موقع "القدس العربي" نقلًا عن مصادر محلية إن وفدا من الشرطة العسكرية الروسية مصحوب بضباط من الفيلق الخامس زار منطقة التبني بريف الدير الزور الغربي وذلك في إطار التجهيز لإنشاء قاعدة عسكرية بالمنطقة.

وأضاف أن روسيا تسعى إلى توسيع نفوذها بريف دير الزور الغربي من خلال هذه القاعدة التي ستلعب دورًا هاما في تجنيد أبناء المنطقة بصفوف ميليشيات الفيلق الخامس والدفاع الوطني.

وأردف الموقع أن روسيا تحاول من خلال توسيع نقاط تواجدها بهذه المنطقة تقليص نفوذ إيران وتحجيمه والاستفادة من الخزان البشري هناك في معاركها داخل سوريا وخارجها.

وأكد الموقع أن ريف دير الزور الغربي يشهد انتشارًا واسعًا للميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني، مشيرا إلى أن القاعدة الروسية المزمع إنشاؤها بالمنطقة تعتبر الأولى من نوعها.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد صراعًا روسيًا إيرانيًا على النفوذ، وخاصة في منطقة شرق سوريا الغنية بالموارد الطاقية.