المخابرات الأمريكية تكشف النقاب عن تقرير استخباراتي يتحدث عن الأسد ومستقبل سوريا

المخابرات الأمريكية تكشف النقاب عن تقرير استخبراتي يتحدث عن الأسد ومستقبل سوريا
الدرر الشامية:

كشفت وكالة الاستخبارات الأمريكية النقاب عن تقرير استخباراتي جديد حول التهديدات العالمية للولايات المتحدة تحدثت فيه عن الأسد ومستقبل الحرب في سوريا.

وقالت الوكالة في تقريرها إن الحرب في سوريا ستستمر خلال السنوات القادمة، مشيرة إلى أن ذلك سيفاقم من وطأة الأزمة الإنسانية والاقتصادية بالبلاد.

وأضافت أن الأسد  يسيطر على قلب سوريا ولكنه سيكافح للسيطرة على البلاد بأكملها ضد "التمرد المتبقي" وحتى القوات التركية.

وأشارت الوكالة إلى أن الأسد سيوقف عمليات التفاوض ذات أهمية وسيعتمد على دعم إيران وروسيا.

وذكرت الوكالة أن الميليشيات الإيرانية وحلفاء نظام الأسد سيمثلون تهديدًا للقوات الأمريكية في سوريا، مشيرة إلى أنه في حال انسحاب الجنود الأمريكيين من سوريا فإن  الأكرد سيواجهون ضغوطًا من النظام السوري وتركيا.

كما أكدت الوكالة في تقريرها أن إيران مصممة على البقاء وتوسيع نفوذها في سوريا، لافتة إلى أن روسيا تستخدم الملفين السوري والليبي لتقوية نفوذها عالميًا وتقويض القيادة الأمريكية.

يذكر أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب صرح في أكثر من مناسبة أن قوات بلاده متواجدة في سوريا من أجل حماية آبار النفط فقط.