شركات الصرافة تبدأ في عصيان نظام الأسد وتحدد سعرًا جديدًا لصرف الليرة السورية مقابل الدولار

شركات الصرافة تبدأ في عصيان نظام الأسد وتحدد سعرا جديدا لصرف الليرة السورية مقابل الدولار
الدرر الشامية:

بدأت شركات الحوالات والصرافة بمناطق سيطرة نظام الأسد في عصيان قرارات البنك المركزي التابع للنظام بخصوص سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار.

وقال موقع قناة "روسيا اليوم" إن شركات الصرافة والحوالات بدأت في اعتماد سعر 3175 ليرة سورية للدولار الواحد بدلًا عن السعر الذي يفرضه البنك المركزي.

وأضاف أن البنك المركزي التابع للنظام السوري مازال حتى الآن يعتمد 1250 ليرة للدولار الأمريكي الواحد.

وأشار الموقع إلى أن هناك مطالب شعبية بتغيير هذا السعر بما ينسجم مع الأسعار الحقيقية في السوق، خاصة مع اشتداد وطأة الأزمة الاقتصادية.

يذكر أن نظام الأسد تمر بأزمة اقتصادية خانقة شلت أركانه، جعلته يتخذ قرارات جائرة بحق الأهالي والتجار ورجال الأعمال بمناطق سيطرته لتدعيم اقتصاده المنهار.