أول تعليق لنظام الأسد على ظهور الفتاة العارية بشوارع حلب

أول تعليق لنظام الأسد على ظهور الفتاة العارية بشوارع حلب
الدرر الشامية:

علق نظام الأسد على الفيديو الذي تداولته وسائل التواصل الاجتماعي لفتاة تمشي بالملابس الداخلية ضمن أحد أحياء مدينة حلب، تستجدي الطعام من أصحاب المحال التجارية.

ونقلت صفحات موالية للنظام عبر الـ "فيس بوك"، عن رئيس هيئة الطبابة الشرعية في نظام الأسد زاهر حجو، استنكاره لتصوير المشهد الذي تم تداوله للفتاة، وعدم قيام الحاضرين بسترها.

وأضاف أن التعري الأخلاقي أسوأ بكثير من التعري الذي ظهر في المقطع المصور بأحد أحياء مدينة حلب.

وتذرع المسؤول لدى النظام بأن الفتاة مريضة وليست بكامل عقلها، في حين أكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الفتاة كانت تطلب طعامًا تسد به رمقها.

وشغلت حادثة الفتاة التي ظهرت شبه عارية في أحد الأحياء ضمن مدينة حلب مواقع التواصل، خلال الأيام القليلة الماضية، ورأى بعض المتابعين أن تعمُّد نظام الأسد والميليشيات الإيرانية نشر الانحلال الأخلاقي أوصل البلاد لما وصلت إليه، في حين رأى آخرون أن الأزمة المعيشية وسوء إدارة النظام لها دفعت البعض لجعل الطعام أولوية مقدمة على اللباس والستر.

ويتضمن المقطع الذي تم تداوله فتاة عشرينية ترتدي لباسًا داخليًا وتمشي في أحد شوارع مدينة حلب، وتطلب من أصحاب المحلات التجارية طعامًا مقابل أي شيء يريدوه منها.