واشنطن تدق طبول الحرب وتحذر روسيا من مواجهة عسكرية واسعة النطاق

واشنطن تدق طبول الحرب وتحذر روسيا من مواجهة عسكرية واسعة النطاق
الدرر الشامية:

صعدت واشنطن من لهجتها وحذرت روسيا، اليوم الأحد، من عواقب أي هجوم عسكري على أوكرانيا.  

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن "هناك حشود روسية على الحدود أكثر من أي وقت منذ 2014، خلال الاجتياح الروسي الأول".

وأكد بلينكن في مقابلة بثتها شبكة "إن بي سي" أنه في حال تحركت روسيا بشكل متهور أو عدواني، ستكون هناك تكاليف وعواقب لهذا الأمر، دون أن يحدد طبيعة أي رد أمريكي محتمل.

ومن جانبه أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن روسيا لن تكون سلبية فيما يتعلق بالناطقين باللغة الروسية الذين يعيشون جنوب شرقي أوكرانيا.

وأضاف "بيسكوف" في لقاء على قناة "روسيا 1": "أن روسيا لم تكن جزءًا من الأحداث في مدينة دونباس"، نافيا في الوقت نفسه احتمالية اندلاع حرب مع أوكرانيا.

وأوضح "لا أحد سيتحرك نحو الحرب"، مشددًا أن "إن موسكو لن تظل على وضع الحياد فيما يخص مصير الناطقين بالروسية الذين يعيشون جنوب شرقي أوكرانيا".

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، جون كيربي: واشنطن تتابع عن كثب الحشود العسكرية الروسية على طول الحدود الشرقية لأوكرانيا والقرم.

وارتفعت حدة التوتر بين روسيا وأوكرانيا مع تصاعد وتيرة المواجهات بين متمردين انفصاليين تدعمهم موسكو مع قوات أوكرانية.