تركيا توقع اتفاقًا أمنيًا مع مصر.. وتتخذ قرارات جديدة بشأن أنشطة الإخوان والمقاتلين السوريين في ليبيا والمصريين في سوريا

تركيا توقع اتفاقًا أمنيًا مع مصر.. وتتخذ قرارات جديدة بشأن أنشطة الإخوان والمقاتلين السوريين في ليبيا والمصريين في سوريا
الدرر الشامية:

كشفت مصادر، اليوم الأحد، أن تركيا وقعت اتفاقًا أمنيًا مع مصر وذلك لاستئناف المباحثات للمصالحة وتطبيق العلاقات بين الجانبين، بعد أن أوقفت القاهرة الاتصالات لعدم التزام أنقرة بالتعهدات السابقة.

ونقلت قناة "العربية" السعودية عن مصادر، أن تركيا أوقفت أنشطة جمعيات تابعة لجماعة الإخوان المسلمين على أراضيها بموجب الاتفاق الأمني مع مصر، وألزمت قيادات إخوانية بالتوقف عن ممارسة الأنشطة السياسية.

وبشأن وضع المقاتلين السوريين المتواجدين في ليبيا، ذكرت المصادر، أن تركيا أبلغت مصر بجدول زمني لسحب المسلحين من هناك، فيما طلبت القاهرة ضمانات وتعهدات من أنقرة لعدم إرسالهم مرة أخرى.

وفي الملف السوري، أشارت المصادر إلى أن مصر أوقفت مصريين عائدين من سوريا للتحقيق معهم، مبينًا في الوقت نفسه أن تركيا فرضت قيودًا على قياديين إخوانيين هما يحيى موسى وعلاء السماحي للتشاور مع القاهرة.

وختمت المصادر: أنه بموجب الاتفاق الأمني بين القاهرة وأنقرة فإن تركيا منعت أي تبرعات للإخوان في ليبيا وسوريا، وأوقفت تمويل قنوات تابعة للإخوان على أراضيها.

جدير بالذكر أن أشهر مقدمي برامج في قنوات الإخوان "مكلمين" و"الشرق" محمد ناصر ومعتز مطر، قررا وقف برنامجيهما بطلبات تركية.