الحرس الثوري الإيراني يتكبد خسائر مادية وبشرية بهجوم على منجم فوسفات في حمص

الحرس الثوري الإيراني يتكبد خسائر مادية وبشرية بهجوم على منجم فوسفات في حمص
الدرر الشامية:

شنّ مسلحون مجهولون هجومًا برشاشات "الدوشكا"، "12.7"، على مواقع الحرس الثوري الإيراني قرب مناجم الصوانة للفوسفات بريف حمص، ما تسبب بخسائر مادية وبشرية كبيرة.

وذكر موقع "عين الفرات" أن الهجوم وقع مساء أمس السبت، واستهدف قافلة تضم شاحنات محملة بالفوسفات أثناء خروجها من مناجم منطقة الصوانة، جنوب غربي مدينة تدمر.

وأضاف الموقع أن الهجوم أدى لمقتل ثلاثة عناصر وإصابة سائق إحدى الحافلات، وإعطاب ثلاث شاحنات مخصصة لنقل الفوسفات.

وأوضح المصدر أن الرتل المستهدف كان يضم ثلاث عشرة شاحنة، محملة بالفوسفات، ووقع الهجوم بالتحديد على الطريق ما بين مدينة تدمر، ومنطقة الصوانة، التي تحتوي على المناجم.

وشهدت الفترة الماضية تطورًا ملحوظًا في أساليب الهجوم وانتقاء الأهداف، إذ تم تنفيذ عدة هجمات بصواريخ غراد وقذائف الهاون، كما تم اختيار مواقع تحتوي على ثروات مهمة لضرب اقتصاد الميليشيات.