مسؤول أردني: لم ندعم الجيش الحر لقتال النظام السوري.. والملك عبدالله الثاني قدم نصيحة لـ"الأسد"

مسؤول أردني: لم ندعم الجيش الحر لقتال النظام السوري.. والملك عبدالله الثاني قدم نصيحة لـ"الأسد"
الدرر الشامية:

أكد رئيس الحكومة الأردنية الأسبق فايز الطراونة، أن بلاده لم تدعم الجيش السوري الحر لقتال النظام السوري، وإنما لمنع وصول من وصفهم بـ"المتشددين" إلى حدوده.

وقال "الطروانة" في مقابلة مع قناة "العربية" السعودية: "إننا لم ندعم الجيش الحر لقتال النظام السوري، وإنما خشية وصول المتشددين إلى حدودنا".

وأشار إلى أن بلاده تخلت عن الجيش الحر بعد التأكد من دخول روسيا بقوة إلى الجبهة السورية، مبينًا أن الملك عبدالله الثاني اتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ضبط الحدود السورية - الأردنية.

وذكر "الطروانة" أنه مع اندلاع الاحتجاجات في درعا جنوب سوريا، أوفد الملك عبدالله الثاني رئيس ديوانه إلى بشار الأسد ونصحه بتقديم العزاء في الضحايا لتهدئة الأوضاع في البلاد، إلا أن الأخير رفض.

وحسم المسؤول الأردني موقف بلاده من الثورة السورية، لافتًا إلى أن ما كان يهم الأردن بعد اندلاع الثورة هو تحول شمال سوريا إلى "بؤرة إرهابية" -حسب وصفه-.