من شأنه رفع الأسعار بشكل غير مسبوق..نظام الأسد يجري تعديلًا على سعر صرف الليرة

من شأنه رفع الأسعار بشكل غير مسبوق..نظام الأسد يجري تعديلًا على سعر صرف الليرة
  قراءة
الدرر الشامية:

أجرى نظام الأسد تعديلًا جديدًا على سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار، وسمح للتجار بتجاوز نشرة الصرف التي أقرها البنك المركزي سابقًا.

ووفقًا لوكالة "RT" فقد سمحت حكومة الأسد ببيع الدولار للتجار في مناطق سيطرتها بسعر 3375، علمًا أن السعر الذي أقره النظام في البنك المركزي بقي عند عتبة 1256 ليرة للدولار الواحد.

وأضافت الوكالة أن ذلك السعر سيتم اعتماده لتغطية عمليات استيراد المواد الغذائية والأدوية، وهو ما يعني ارتفاع أسعارها إلى مستويات غير مسبوقة.

ونقلت المصادر عن عاملين في الصرافة بمناطق الأسد أن السعر الذي حدده البنك المركزي بـ 1256 لا يستخدم إلى على الورق، مستغربًا من إصدار سعر الصرف الجديد عن طريق غرفة تجارة دمشق وليس عن طريق المصرف المركزي.

يذكر أن نظام الأسد اتخذ عدة إجراءات للتهرب من أزمته الاقتصادية ومعالجة نتائجها، والتي كان من أبرزها تحديد سعر الصرف بقيمة لا تتجاوز ثلث القيمة الحقيقية، وزيادة الضرائب على السوريين بالعملة الصعبة، وفرض تصريف 100 دولار على مهجري البلاد الراغبين بالعودة، والحجز على أموال رجال الأعمال الموالين.













تعليقات