"جيفري" يكشف عن مستقبل العلاقات بين أمريكا وتركيا في سوريا

"جيفري" يكشف عن مستقبل العلاقات بين أمريكا وتركيا في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا جيمس جيفري خلال مقابلة أجراها، اليوم الأربعاء ،مع وكالة "الأناضول" عن مستقبل العلاقات بين واشنطن وأنقرة في سوريا.

وقال "جيفري" إن أمريكا وتركيا شريكان مقربان جدًا ويعملان بالتنسيق مع بعض في سوريا.

وحول علاقة الرئيس الأمريكي جو بايدن بنظيره التركي رجب طيب أردوغان قال "جيفري" إن أولويات "بايدن" هي مكافحة فيروس كورونا ومنافسة الصين.

وأكد "جيفري" أن الولايات المتحدة تعمل بالتنسيق مع تركيا في ملفي إدلب وطرابلس، مشيرًا إلى أن واشنطن لا تريد تخصيص موارد وطاقات عسكرية إضافية لمنطقة الشرق الأوسط.

وذكر "جيفري" أن العلاقات بين أنقرة وواشنطن تمر حاليًا بفترة هدوء بالرغم من وجود خلافات، منوها إلى أن العلاقة قد تتحسن في المستقبل.

يذكر أن العلاقات بين تركيا وأمريكا شهدت ارتفاعًا في حدة التوتر على إثر استلام "بايدن" الحكم مطلع العام الجاري.













تعليقات