استعدادًا للانتخابات الرئاسية... روسيا تفرض قرارًا جديدًا في محافظة دمشق

استعدادا للانتخابات الرئاسية... روسيا تفرض قرارا جديدا في محافظة دمشق
الدرر الشامية:

فرضت روسيا في الآونة الأخيرة قرارًا جديدًا في محافظة دمشق وذلك في إطار دعمها لحملة ترشح رئيس النظام السوري بشار الأسد للانتخابات الرئاسية.

وقررت روسيا إخضاع عدد من السوريين في ريف دمشق لدورة تعلم لغة روسية وفرنسية في المركز الثقافي بدمشق.

وقالت مصادر إعلامية محلية إن  روسيا فرضت على محافظة ريف دمشق اختيار شخصين من كل مدينة وقرية في المحافظة لتعلم اللغتين الفرنسية والروسية.

وأضافت أن روسيا تسعى من خلال هذا القرار إلى تلميع صورة الأسد خارجيًا من خلال إجراء مقابلات باللغة الأجنبية مع هؤلاء الأشخاص.

يذكر أن موسكو بذلت عدة مجهودات في سبيل تبييض صورة بشار الأسد دوليًا بغية إضفاء المشروعية على نظامه إلا أن كل مجهوداتها باءت بالفشل ولم تحقق أية نتيجة مرجوة.