نتيجة تفشي كورونا بين الطلاب.. حكومة الأسد تتخذ إجراءً عاجلًا بشأن المدارس

نتيجة تفشي كورونا بين الطلاب.. حكومة الأسد تتخذ إجراءًا عاجلًا بشأن المدارس
الدرر الشامية:

اتخذت حكومة نظام الأسد قرارًا عاجلًا بشأن المدارس في مناطق سيطرتها، بعد تفشي فايروس كورونا بشكل غير مسبوق بيّن طلاق المراحل الدراسية الأولى.

ونقلت صفحة "صاحبة الجلالة" عبر "فيس بوك" عن وزير التربية في حكومة النظام دارم طباع، أنه تم تعليق دوام صفوف المرحلة الابتدائية من الصف الأول وحتى الرابع بشكل نهائي.

وأضاف بأنه سيتم اعتماد علامة الشفهي في الفصل الأول للنجاح، أما بالنسبة للطلاب من الصف الخامس إلى الثامن فسيتم إنهاء دوامهم في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وإجراء امتحاناتهم بعدها بشكل مباشر، على أن تنتهي في غضون أربعة أيام.

وأوضح "طباع" أن طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية سيستمرون في دوامهم، وتبقى امتحاناتهم في وقتها، في حين سيتم تقديم اختبارات الصف الأول والثاني الثانوي إلى الخامس والعشرين من شهر نيسان الجاري.

وشهدت مناطق سيطرة الأسد انتشارًا كبيرًا لفيروس كورونا خلال الأسابيع الماضية، وخصوصًا في المدارس الابتدائية ذات التجمعات الأكبر من بين المدارس الأخرى، وسط عجز حكومة النظام عن احتواء المشكلة.