المعارضة السورية تضع شروطًا أمام الروس لاستئناف أعمال اللجنة الدستورية

المعارضة السورية تضع شروطًا أمام الروس لاستئناف أعمال اللجنة الدستورية
الدرر الشامية:

وضعت قوى المعارضة السورية شروطًا أمام الروس للقبول باستئناف مباحثات اللجنة الدستورية، وذلك بعد تصريحات لوزارة الخارجية الروسية عن اجتماع مرتقب للجنة قبل شهر رمضان.

ونقل موقع "راديو الكل" عن عضو هيئة التفاوض السورية، بدر جاموس، أن تصريحات وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" بشأن لقاء قريب ما هو إلا دعاية روسية، إذ لا يوجد نية لدى المعارضة أو قرار باستئناف الاجتماعات.

وأضاف أن حديث الوزير الروسي عن اجتماع بين الرئيسين المشتركين للجنة غير صحيح، موضحًا أن من شروط المعارضة الاتفاق على جدول أعمال مسبق لعمل اللجنة، والضغط على النظام لينخرط بشكل جدي في صياغة الدستور.

وأشار عضو الهيئة إلى أن المعارضة تشترط لاستئناف الجلسات أن تكون مدة الاجتماعات أطول للتمكن من إنجاز الدستور بشكل سريع.

وذكر "جاموس" أن الشروط السابقة وغيرها أقرتها المعارضة بعد انتهاء الجولة الخامسة، والتي من ضمنها التوافق على جدول أعمال يكون واضحًا.

وتسعى روسيا، عبر تصريحاتها المتعلقة بقرب انعقاد اجتماع اللجنة الدستورية وبلقاء متوقع بين رئيس وفد المعارضة ونظيره التابع للنظام، لشرعنة انتخابات النظام الرئاسية، منتصف العام الجاري، التي يهدف من خلالها لإعادة تنصيب رئيسه بشار بولاية جديدة.