لأول مرّة.. التحالف الدولي يلمّح للتدخل عسكريًا في المناطق الخاضعة لسيطرة الأسد شرق سوريا

لأول مرّة.. التحالف الدولي يلمّح للتدخل عسكريًا في المناطق الخاضعة لسيطرة الأسد شرق سوريا
الدرر الشامية:

لمّح التحالف الدولي لإحتمالية تدخل قواته عسكريًا في مناطق خاضعة لسيطرة نظام الأسد وواقعة ضمن النفوذ الروسي شرقي سوريا.

ووفقًا لصحيفة "الشرق الأوسط" فإنه من المنتظر خروج وزراء خارجية المجموعة المصغرة للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة ببيان ختامي ضمن الاجتماع المنعقد في هذه الأوقات بانتقادات حادة لأداء روسيا في محاربة التنظيم شرقي سوريا وفشلها في القضاء عليه.

وأوضحت الصحيفة أنها حصلت على معلومات خاصة تؤكد أن التحالف الدولي سيضيف بنود جديدة أبرزها التعهد بمنع تنظيم الدولة من التحكم بمناطق جديدة خارج نفوذ عمليات التحالف.

وأضافت أن البيان سيُحمّل روسيا مسؤولية الفشل في محاربة التنظيم ضمن مناطق البادية وسيبدي عزم قوات التحالف على التحرك عسكريًا ضمن تلك المناطق الواقعة تحت سيطرة الأسد.

وأشارت إلى أن الوزراء المجتمعين أكدوا على ضرورة دعم الشعب السوري والوصول لتسوية سياسية وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وتحدث المجتمعون عن ضرورة احترام القانون الدولي وحماية المدنيين والعمل على تطبيق القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن في البلاد.

وتسيطر قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على مناطق شمال شرقي سوريا، عبر ذراعها في المنطقة "قسد"، فيما تسيطر روسيا بالاشتراك مع ميليشيات متعددة الولاءات على الضفة الأخرى من نهر الفرات التي يتنامى فيها نشاط تنظيم الدولة ويستخدمها لشن هجمات.