مؤلف صفوة التفاسير.. وفاة الشيخ المُحدّث "محمد علي الصابوني" في تركيا

مؤلف صفوة التفاسير.. وفاة الشيخ المُحدّث "محمد علي الصابوني" في تركيا
الدرر الشامية:

نعت عشرات الصفحات والحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي الشيخ المحدّث الدكتور، محمد علي الصابوني، صاحب كتاب "صفوة التفاسير" الشهير.

ونشرت صفحة "الشيخ محمد علي الصابوني" على موقع التواصل "فيس بوك": "ننعِي إلى الأُمَّةِ الإسلاميَّة وفاةَ عَلم من أعلامِ المسلمينَ، إنَّه: شيخُنا العلَّامة محمّد عليّ الصّابونِي : ولمَن لا يعِرفُ شيخنا صاحِب التّصانِيف النّافعَة؛ وذو اليدِ الطَّويلةِ في أبحاثهِ القديمة والمعاصِرة ؛ وعضو في مؤسساتٍ علميّة ؛ ومجالس علميّة عديدَة".

وأضافت: "لقد فُجعَ اليومِ أعضاءُ مكتبِ الشّيخِ بوفاةِ شيخهم ومُجيزِهم ومعلِّمهم : {الشّيخ محمّد بن عليّ الصّابونِي } نسألهُ سُبحانهُ أن يتغمَّدهُ بواسعِ رحمتهِ ويغدقَ عليهِ بمغفرتهِ ؛وأن يرحمَ قلوبنَا بفراقِهِ فقد كانَ زهرةَ مجالسِنَا وريحانتهَا".

وللصابوني موقف واضح من الثورة السورية ونظام الأسد، إذ اختار الوقوف منذ البداية في خندق الثورة، ووصف بشار الأسد بمسيلمة الكذاب، وحضّ السوريين على الخروج عليه.

ويعتبر الشيخ "الصابوني" من أبرز علماء أهل السنة والجماعة في العصر الحديث، وخصوصًا علم التفسير، وهو من مواليد مدينة حلب السورية 1930 للميلاد.