"بايدن" يعلن عن قرار جديد بشأن الحرب في سوريا

بايدن يعلن عن قرار جديد بشأن الحرب في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أصدر الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، اليوم الثلاثاء، قرارًا بشأن العمليات العسكرية الدائرة في سوريا والعراق.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، أن الرئيس "بايدن" فرض قيودًا على شن هجمات بطائرات مسيّرة خارج نطاق ميادين الحروب التي تنخرط فيها الولايات المتحدة رسميًا، وهي أفغانستان وسوريا والعراق، وفقًا لقناة "الحرة" الأمريكية.

وقال "كيربي" في مؤتمر صحافي، اليوم، إن أي ضربة تم التخطيط لها ضد مجموعات جهادية خارج أفغانستان وسوريا والعراق ستُحال على البيت الأبيض للحصول على إذنه قبل تنفيذها.

وتحدث "كيربي" عن "توجيهات مؤقتة تم توزيعها لتوفير رؤية شاملة للرئيس بشأن العمليات الهامة"، موضحًا أن التوجيهات ليست "دائمة"، وأن الأمر لا يعني "وقف" الهجمات بواسطة الطائرات المسيرة.

وتابع "كيربي": "نواصل التركيز على التهديد المستمر الذي تشكله المنظمات المتشددة، فلا نزال مصممين على التعاون مع شركائنا الأجانب في التصدي لهذه التهديدات".

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، تم إبلاغ القادة العسكريين سرًّا بهذه التوجيهات التي أعلن عنها في الأيام الأخيرة لدى تولّي "بايدن" الرئاسة، في 20 كانون الثاني/يناير.

وتخالف هذه الخطوة نهج سلفه دونالد ترامب، الذي أجاز استخدام غارات بهذه الطائرات على نطاق واسع.

وكان "ترامب" ومنذ بداية ولايته الرئاسية في العام 2016 قد فوّض سلطات إدارة العمليات العسكرية ضدّ المجموعات الجهادية إلى قادته العسكريين مؤكّداً "ثقته بهم".

واستخدمت الولايات المتحدة الطائرات المسيرة في سوريا لاغتيال قادة ينتمون لتنظيمات إسلامية، حيث تمكنت عبر المسيرات من اغتيال الرجل الثاني في تنظيم "القاعدة" في إدلب "أبو الخير" المصري.













تعليقات