خبر سارة للعمانيين المتواجدين في الإمارات

خبر سارة للعمانيين المتواجدين في الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الإعلامي العماني عبدالله السعيدي عن خبر سارة للعمانيين العاملين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال "السعيدي" المذيع بإذاعة "الشبيبة" إن العمانيين العاملين في الإمارات ويعبرون الحدود بشكل دوري بات لهم الأولوية في أخذ لقاح كورونا.

وأوضح في تغريدة له بتويتر: "خبر جيد للعمانيين العاملين في دولة الإمارات الذين يعبرون الحدود بشكل دوري لكم الأولوية الآن في أخذ اللقاح كأحد الفئات التي تم إضافتها للفئات المستهدفة."

وأضاف السعيدي "بالتالي يؤدي ذلك إلى تجنب إجراءات فحص كورونا والتكاليف المرتبطة بهذه الإجراءات من رسوم وختم وانتظار وغيره".

وجاء ذلك عقب حلقة إذاعية لعبدالله السعيدي، كان يناقش فيها هذه المشكلة على إذاعة "الشبيبة"وورده اتصال خلالها من مواطن يدعى محمد البلوشي، يشكو أنه يدفع شهريًا 250 ريال تقريبًا بسبب الإجراءات في المنافذ البرية.

وأشار البلوشي إلى أنه سابقًا "كنا ندفع 6 ريالات قيمة ساعة الترصد الإلكتروني وبعد إعفاء اللجنة العليا للعاملين العُمانيين من الساعة صرنا ندفع نفس المبلغ ولا نعلم لماذا؟".

وكانت اللجنة العليا المكلفة بإدارة أزمة فيروس كورونا أعلنت الشهر الماضي تمديد إغلاق المنافذ البرّية للسلطنة حتى إشعارٍ آخر؛ وذلك بهدف الحد من وتيرة إصابات فيروس كورونا المستجد.

واستثنى القرار المواطنين الموجودين خارج السلطنة والراغبين في دخول أرض الوطن عبر المنافذ البرّية بشرط الالتزام بالعزل الصحّي المؤسسي لمدة سبعة أيام، والالتزام بالإجراءات المفروضة عبر مختلف المنافذ، وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

هذا ودعت اللجنة العليا المواطنين والمقيمين على تجنّب السفر خلال الفترة القادمة إلا للضرورة القصوى.













تعليقات